تجنب الوقوع ضحية التقليد: 5 نصائح للتفريق بين الهواتف الذكية الأصلية و المقلدة


كيفية التعرف على الهاتف الذكي الأصلي و كيف أميز الهاتف المقلد؟ هذا السؤال قد يطرحه العديد من الأشخاص عندما يقررون شراء هاتف ذكي أو كمبيوتر لوحي، حيث أنه في ظل التطور التكنولوجي من السهل لإعادة إنتاج هاتف "مقلد". ولكن كيف أستطيع التفريق بين المقلد و الأصلي؟ هذه النصائح سوف تساعدك كثيرا على القيام بذلك تجنب الوقوع ضحية التقليد.

1. تحقق من التعبئة والتغليف والصندوق الأصلي:

أول خطوة تبدأ من خلال التحقق من صندوق الجهاز. هذا الأمر يجب التحقق منه حتى بالنسبة للباعة الذين يعرضون الأجهزة الجديدة على موقع ebay على سبيل المثال. إذا يبدو مثل الصندوق الأصلي، أيضا عليك مراقبة الأخطاء الإملائية لأن الشركات المصنعة لا ترتكب مثل هذه الأخطاء على صناديقها.

2. تحقق من مظهر الجهاز:

الآن عليك تفحص الجهاز . هل يبدو كما شاهدته في الفيديوهات والصور الترويجية للشركة المصنعة ؟ نوعية البلاستيك المستخدم في الجهاز و نوعية الشاشة؟ تحقق بعناية من كل التفاصيل.

اعتمادا على الموديل، قم بالتحقق ما إذا كانت السمات الخاصة و الفريدة (التي يتميز بها الهاتف) موجودة في الجهاز: قارئ البصمات، رصد معدل ضربات القلب ... عندما تكون في شك، لا تتردد في إلقاء نظرة على صور الشركة المصنعة .

3. تحقق مواصفات الجهاز:

لا تتردد في إلقاء نظرة على الإعدادات على خيارات الهاتف الذكي أو الكمبيوتر اللوحي . يمكنك العثور على اسم الجهاز ورقم الطراز و نسخة نظام التشغيل في خيار "حول الهاتف" “A propos du téléphone”. تأكد من أن جميع هذه المعلومات تتوافق مع مواصفات الجهاز الأصلي.

يرجى تحميل تطبيق مثل CPU-Z. إذا على سبيل المثال في "النظام" في سطر "الصانع" تقرأ "غير معروف" بدلا من اسم الشركة المصنعة، إذن فأنت تحمل في يدك هاتف مقلد!

4. حذار من الأسعار  المنخفضة:

إذا تم بيع الهاتف الذكي بسعر أقل بكثير من السعر المعلن عنه من قبل الشركة المصنعة، فإن هناك شيء مريب. هل وجدت سامسونج غالاكسي S6 Edge بسعر لا يصدق مثل 300 دولار؟ هذا غير منطقي، حذار.

و لكن مع ذلك، فمن الممكن أن تقرر الشركة المصنعة خفض سعر المنتج في المناسبات الخاصة. ولذلك، سيتم خفض سعر البيع و بالتالي ذلك لن يكون هاتف مزيف. و بالتالي يجب أن نضع في اعتبارنا دائما السعر الحالي المعلن من قبل الشركة المصنعة.

5. اشتراط الضمان:

كل جهاز إلكتروني لديه الضمان. إذا كان الهاتف الخاص بك لديه مشاكل التي ليست مسؤوليتك، فإن الضمان يسمح لك بإصلاحه دون أن يكلفك فلسا واحدا.

عند شراء الهاتف، اسأل عن الضمان الذي يقدمه البائع. إذا لم يكن هناك ضمان، يمكنك أن تتخلى عن العرض. الضمان الإعتيادي هو من 1 إلة 2 سنة.  

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة